Header Ads

يخاطبنى السفيه بكل قبح فأكره ان اكون له مجيبا

003
يخاطبنى السفيه بكل قبح فأكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهه فأزيد حلما كعود زاده الاحراق طيبا

ليست هناك تعليقات

اخر الموضوعات بمدونة افتكاسات